الجدران العشبية الخضراء

قد تكون هذه أول مرة تسمع فيها بالجدران الخضراء و ربما تكون قد سمعت بها من قبل، لكنك قد لا تعرف أن هذه التقنية على رغم حداثتها فإنها فكرتها تعود إلى عام 1938 .

الآن في عام 2014 فإن المعماريين حول العالم يتنافسون في الطريقة التي سيضيفون بها هذه الجدران إلى تصميماتهم، على أمل أي يربحوا جائزة معمارية قيمة تدخلهم عالم المشاهير.

لكن ما الذي يجب أن تعرفه عن هذه الجدران ؟!!

جدران عشبية خضراء 4

 

ما هي الجدران الخضراء؟

هي عبارة عن نباتات حية تعيش على ألواح مخصصة لها تستند على الجدران الخارجية أو الداخلية للمبنى مشكلة ما يعرف بالجدار الأخضر. و لها مسميات أخرى مثل الحدائق الشاقولية أو الجدران الحية أو الجدران البيئية ….

بدأت الفكرة عام 1938 عند “ستانلي هارت وايت” الذي كان الأب الروحي للفكرة. الا أنها لم تستخدم قبل بناء متحف  “دو كواي برانلي” في باريس على يد “باتريك بلانش” الذي بدأ حينها ثورة في عالم العمارة المستدامة.

ما هي فوائد الجدران الخضراء؟!

بعيداً عن المنظر الجمالي الرائع الذي تضيفه الجدران الخضراء للمبنى فإنها تحمي المبنى من مياه الأمطار و من درجات الحرارة المتقلبة في الخارج فتشكل بذلك عازلا طبيعيا عن عوامل الجو الخارجية. و تعمل كذلك على تخفيف الضجيج الداخل للمبنى ناهيك عن فائدتها للبيئة التي تعطيها أفضلية جيدة في المجموع البيئي للمبنى.

هل نستطيع رسم تصاميم مختلفة بالجدران الخضراء؟

لا داعي للإجابة فقط تابع الصور في الأسفل.

جدران عشبية خضراء 3

جدران عشبية خضراء

 

هل هي مكلفة؟

تختلف حسب نوعها و حسب طرقة تركيبها … فستكون تكلفتها منخفضة في حال تم زراعتها في الموقع مباشرة. أما في حال احضارها جاهزة فان ذلك سيزيد من التكاليف.

هل يمكن استخدامها لزراعة الخضار و الفواكه؟

لم يتم ذلك حتى الآن، لكن من الممكن نظرياً زراعة بعض أنواع الفاكهة و الخضار عليها.

صيانتها صعبة أم سهلة ؟!!

للأسف صعبة

ماذا عن تأثرها بالطقس؟

يتم اختيار أنواع من النباتات مخصصة لهذه الجدران لا تتأثر بالفصول و تبقى خضراء دائماً.

Article Photos

No Comments

You have to login/register in order to make interactions


Login